سجل حضورك بـ ( اللهم اعتق رقابنا من النار )

الموضوع في 'المنتدى العام general forum' بواسطة رحيق ورد البنفسج, بتاريخ ‏26 يوليو 2016.

الوسوم: إضافة وسوم
  1. رحيق ورد البنفسج

    رحيق ورد البنفسج عضو مشارك مسجلين

    السلام علِيكُم اخواني واخواتي

    سجل حظورك اليومي في المنتدى العام
    بهذهِ الكلمات (اللهم أعتق رقابنا من النار)

    برغم أنها تتكرر كثيرا على الألسنة إلا أننا لم نتدبر معناها جيدا كما ينبغي..

    لك أن تتصور في معنى العتق قول الله عز وجل في سورة الحديد:

    " يَوْمَ يَقُولُ الْمُنَافِقُونَ وَالْمُنَافِقَاتُ لِلَّذِينَ آمَنُوا انظُرُونَا نَقْتَبِسْ مِن نُّورِكُمْ قِيلَ ارْجِعُوا وَرَاءكُمْ فَالْتَمِسُوا نُورًا فَضُرِبَ بَيْنَهُم بِسُورٍ لَّهُ بَابٌ بَاطِنُهُ فِيهِ الرَّحْمَةُ وَظَاهِرُهُ مِن قِبَلِهِ الْعَذَابُ 13 يُنَادُونَهُمْ أَلَمْ نَكُن مَّعَكُمْ قَالُوا بَلَى وَلَكِنَّكُمْ فَتَنتُمْ أَنفُسَكُمْ وَتَرَبَّصْتُمْ وَارْتَبْتُمْ وَغَرَّتْكُمُ الْأَمَانِيُّ حَتَّى جَاء أَمْرُ اللَّهِ وَغَرَّكُم بِاللَّهِ الْغَرُورُ 14 فَالْيَوْمَ لَا يُؤْخَذُ مِنكُمْ فِدْيَةٌ وَلَا مِنَ الَّذِينَ كَفَرُوا مَأْوَاكُمُ النَّارُ هِيَ مَوْلَاكُمْ وَبِئْسَ الْمَصِيرُ 15"

    ركّز جيدًا على قوله تعالى :

    "مَأْوَاكُمُ النَّارُ هِيَ مَوْلَاكُمْ وَبِئْسَ الْمَصِيرُ"

    تفهم حينئذ أن العتق هو الخروج من هذه الولاية (ألا تكون النار مولاك)

    وفي الآيات الآخرى:

    " أُولَـئِكَ أَصْحَابُ النَّارِ هُمْ فِيهَا خَالِدُونَ "

    فالعتق : هو التخلِّي عن هذا المِلك ..ملكية النار للإنسان.

    وفي سورة هود

    " فَمَن زُحْزِحَ عَنِ النَّارِ وَأُدْخِلَ الْجَنَّةَ فَقَدْ فَازَ"

    سبحان الملك العظيم!

    أدركت الخطر المُدلهم الذي تنجو منه بالعتق ؟!

    اللهم أعتق رقابنا من النار
    اللهم اجعلنا من عتقائك من النار ومن المرحومين
     
    أعجب بهذه المشاركة ام سجى
  2. رحيق ورد البنفسج

    رحيق ورد البنفسج عضو مشارك مسجلين

    اللهم اعتق رقابنا من النار
     
    أعجب بهذه المشاركة ام سجى
  3. ام سجى

    ام سجى :: عضو رائع :: مسجلين

    اللهم اعتق رقابنا من النار
     
  4. ام سجى

    ام سجى :: عضو رائع :: مسجلين

    اللهم اعتق رقابنا من النار
     
  5. ام سجى

    ام سجى :: عضو رائع :: مسجلين

    اللهم اعتق رقابنا من النار
     

مشاركة هذه الصفحة