فقط 36 في المئة من مهندسي البرمجيات الهندية يمكن يمكن الاعتماد على كتابة الاكواد لامتلاكلهم مهارات البرمجة تلقائيا.

img
غير مصنف 0 admin

نشر التقرير من قبل أسبيرينغ ميندس، وهي شركة تقييم المهارات الهندية، التي تستند تقريرها على عينة من 36800 شخص من أكثر من 500 كلية في جميع أنحاء الهند. واستخدمت الشركة أداة آلية تسمى أوتوماتا لأداء الدراسة. أوتوماتا هو اختبار 60 دقيقة التي يتم اتخاذها في بيئة مترجم متكاملة التي تقيم المرشحين على عدد من المستويات بما في ذلك قدرة البرمجة، والممارسات البرمجة، والتعقيد وقت التشغيل، وتغطية حالة الاختبار. وكان المرشحون فى الاختبار من 61.1 فى المائة من المرشحين الذكور و 38.9 فى المائة من المرشحات من مدن مثل دلهى وتشينى ومومباى وحيدر أباد. أوتوماتا يستخدم تكنولوجيا الذكاء الاصطناعي المتقدمة لتحليل تلقائيا ودرجة المرشحين قدرات الترميز. وخلصت الدراسة إلى أن “من بين المشكلتين المعطاة لكل مرشح، لم يتمكن سوى 14 في المائة من المهندسين من كتابة رموز قابلة للتجميع لكل منهما، وكان 22 في المائة فقط قادرين على كتابة التعليمات البرمجية القابلة للتجميع لمشكلة واحدة بالضبط”. كما وجد الاختبار أنه من بين جميع المواضيع التي تم اختبارها، فقط 14.67 في المئة سوف تكون قابلة للتوظيف من قبل شركة تكنولوجيا المعلومات الحديثة. عند اختبار المرشحين الذين يمكن أن يكتبوا رمز وظيفي بالكامل باستخدام أفضل الممارسات والأساليب، فقط 2.21 في المئة اجتازوا الاختبار. “وظيفيا رمز الصحيح هو الشرط الأساسي لمبرمج جيد. ومع ذلك، ولتحسين نوعية المدونة، ظهرت بضعة مؤشرات أكثر أهمية – الكفاءة وتعقيد الوقت وتعقيد الفضاء “، وقالت الدراسة” لا شيء أكثر استهلاكا للوقت من التعامل مع التعليمات البرمجية سيئة كتابة مما يؤدي إلى أخطاء هائلة و الاستثناءات. كشف التحليل أن 2.21 في المئة فقط من المهندسين يمتلكون المهارات لكتابة التعليمات البرمجية الصحيحة منطقيا مع أفضل كفاءة وأقل تعقيد الفضاء الزمني “.

مواضيع متعلقة